الرئيسية / المشاركات المميزه / شات كلمه حب-3aroste

شات كلمه حب-3aroste

شات كلمه حب-3aroste

شات كلمه حب,اجمل بنات و,شات حبنا,شات الدلع والرومانسية,شات حبنا,دردشة مصرية عربية مجانية,,شات حبنا,شات زواج,شات تعارف,يتواقد عليه الكثير من الشباب,اردنين,سعوديين,جزائريين,سودانيين,شات حب

يمكن ان نتعرف على

سكان جبال بابوا نيوغينيا كانوا من أكلة لحوم البشر حتى نهاية خمسينات القرن الماضي! وقد فنيت تلك الجماعة بسبب وباء «كورو» الذي انتشر بين أفرادها، وهو مرض يقضي على من يصاب به في غضون سنة. ولا ينتقل ميكروب هذا الوباء إلى الإنسان إلا من مصدر وحيد هو اللحم الآدمي! وجاء في الملخص نفسه أن أولئك القوم لم يكن في سلوكهم قتل الآدميين من أجل لحومهم، بل إنهم لم يكونوا يأكلون الغرباء، ولكنهم كانوا «يكرمون» أصدقاءهم وأقاربهم بعد وفاتهم، فيأكلون قطعاً معينة من أجسادهم.

وفي العام 1982، كان فريق من علماء الإنثروبولوجيا، تقوده الأستاذة في جامعة كولورادو الأميركية باولا فيللا، يعمل في احد الكهوف

في جنوب فرنسا، فعثر على عظام آدمية عمرها ثمانية آلاف سنة، أي من العصر الحجري الحديث. وتعرّفوا في تلك العظام على هياكل لثلاثة عشر آدمياً

من الرجال والنساء والأطفال، بالإضافة إلى بقايا عظام حيوانات مدفونة في الموقع ذاته. وبمقارنة العظام البشرية بالحيوانية،

تبيّن أن في كل من النوعين علامات غائرة لا يمكن أن تكون ناتجة عن قوى ضاغطة وقعت على الجثث المدفونة.

فالعلامات تشي بأنّ ثمّة آلات قطع أُعملتْ في تلك العظام بأسلوب عمدي، يؤكّد أن الذي قطّع الحيوانات ليعدّها لغذائه هو ذاته الذي قام بهذا العمل أيضاً عندما فشل في صيد الحيوانات، فجاع، فلم يجد أمامه إلاّ بعضاً من أبناء جنسه. كما لاحظ

أفراد الفريق العلمي أن ذلك الإنسان المتوحّش القديم لم يفرّق، في عملية الدفن، بين بقايا ضحاياه من بني جلدته وبقايا الحيوانات، ما يؤكّد أن «النوعين» لم يكونا بالنسبة إليه سوى مادة قابلة للالتهام.اهلا بك فى شات حبنا,

 

عن ward ward

شاهد أيضاً

شات زواج-3aroste

شات زواج-3aroste شات زواج ,شات حبنا,شات حبنا,دردشة مصرية مجانية,اضغط على الرابط وشرفنا شات حبنا,يتميز بالرقى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.